زعيم كوريا الشمالية يشرف على إجراء تجارب جديدة لإطلاق صواريخ قصيرة المدى

omar
أخبار سياسية
omar17 أغسطس 2019آخر تحديث : السبت 17 أغسطس 2019 - 8:09 مساءً
زعيم كوريا الشمالية يشرف على إجراء تجارب جديدة لإطلاق صواريخ قصيرة المدى

كشفت وسائل إعلامية رسمية في كوريا الشمالية، اليوم السبت، السابع عشر من أغسطس / آب، أن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، أشرف بنفسه مجددا على اجراء اختبارات لسلاح جديد، في خطوة من شأنها تعقيد جهود إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية.

ويعد الاختبار العسكري الذي أجرته كوريا الشمالية، أمس الجمعة، بإشراف مباشر من قبل زعيم كوريا الشمالية، هو السادس من نوعه خلال الأسابيع الأخيرة، والتي تأتي كرد احتجاجي من قبل كوريا الشمالية على المناورات العسكرية التي تجرى سنويا بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة الأمريكية، والتي تعتبرها كوريا الشمالية تدريبا عمليا على غزوها.

وقال مسؤولون عسكريون في كوريا الجنوبية، أن جارتها الشمالية أطلقت أمس الجمعة، صاروخين باليستيين قصيري المدى، واللذين حلقا في الجو نحو 230 كيلومترا، قبل أن يسقطا شرقي كوريا الشمالية في البحر الفاصل بين كوريا الشمالية واليابان.

بدورها، نشرت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية، تقريرا حول التجارب الصاروخية التي أجرتها بيونج يانج مؤخرا، حيث أوضحت أن نتائج الاختبارات الصاروخية كانت مثالية، فضلا عن أنها ساهمت بشكل كبير في “تعزيز الثقة بشكل أكبر في نظام الأسلحة هذا”.

وأشارت وكالة الأنباء الرسمية في كوريا الشمالية، أن التجارب الصاروخية تمت في حضور الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون.

وجاء تقرير وكالة أنباء كوريا الشمالية الرسمية، حول التجارب الصاروخية التي أجرتها بيونج يانج مؤخرا، عقب وصف كوريا الشمالية للرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي ان، بـ “الوقح”، وذلك على خلفية إعراب الرئيس الكوري الجنوبي عن أمله في استئناف المحادثات بين كوريا الشمالية والجنوبية، في ظل استمرار المناورات العسكرية التي تجريها كوريا الجنوبية مع الولايات المتحدة الأمريكية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.