الرئيس البرازيلي يكشف عن سحب الشعب الأرجنتيني لمدخراتهم من المصارف والبنوك

omar19 أغسطس 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
الرئيس البرازيلي يكشف عن سحب الشعب الأرجنتيني لمدخراتهم من المصارف والبنوك

أعلن جايير بولسونارو، رئيس البرازيل، أمس الأحد، الثامن عشر من أغسطس / آب، أن المواطنين الأرجنتينيين بدأوا في سحب مدخراتهم وأموالهم من المصارف الأرجنتينية، تخوفا من فوز المرشح اليساري الوسط البيروني ألبرتو فرنانديز، في انتخابات الرئاسة الأرجنتينية، والمقرر اجراؤها في أكتوبر / تشرين أول المقبل.

وعبر تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي، تويتر، قال الرئيس البرازيلي اليمني المتطرف، جايير بولسونارو “مع احتمال عودة فرقة منتدى ساو باولو (الذي يجمع الأحزاب اليسارية في أميركا اللاتينية) في الأرجنتين، فإنّ الناس يسحبون أموالهم من البنوك بكميّات ضخمة”.

وأعرب الرئيس البرازيلي عن خشيته من هجرة الارجنتينيين على دفعات جماعية إلى بلاده، حال فوز المرشح اليساري ألبرتو فرينانديز في انتخابات الرئاسة الأرجنتينية المقبلة.

واعتبر الرئيس البرازيلي أن فوز المرشح اليساري في انتخابات الرئاسة الأرجنتينية ووصوله إلى قمة الحكم، يضع الأرجنتين على نفس مسار فنزويلا، والتي يحكمها الرئيس اليساري نيكولاس مادورو.

وأعرب الرئيس البرازيلي اليمني المتطرف، عن خشيته من تدفق الأرجنتينين في هجرات جماعية إلى البرازيل، كما هو الحال السائد الآن في فنزويلا، والتي تشهد فرار الآلاف من الشعب الفنزويلي إلى الدول المجاورة كالبرازيل وكولومبيا، بسبب الأزمة السياسية في فنزويلا، والأوضاع الاقتصادية الصعبة نتيجة العقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

ورأى عدد من المحللين السياسيين، تصريحات الرئيس البرازيلي اليمني المتطرف حيال الأرجنتين، والتي تعد أكبر شريك تجاري للبرازيل، تدخلا سافرا في الشؤون الداخلية لدولة الأرجنتين، في خطوة غير مسبوقة من رؤساء البرازيل السابقين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.