مهاجمو المسرح الباريسي كانوا يصرخون بإلقاء اللوم على الرئيس الفرنسي هولاند

سحر أنيس علي
2016-07-14T18:52:47+03:00
أخبار سياسية
سحر أنيس علي14 نوفمبر 2015آخر تحديث : الخميس 14 يوليو 2016 - 6:52 مساءً
مهاجمو المسرح الباريسي كانوا يصرخون بإلقاء اللوم على الرئيس الفرنسي هولاند

روى أحد شهود العيان في مذبحة باريس التي وقعت أمس مساء الجمعة، أن المهاجمون المسلحين عند اقتحامهم المسرح الباريسي (باتاكلان) كانوا يرددون عبارة ( هولاند هو المسؤول على ما نقوم به، أنه لا يجب عليه التدخل في سوريا).

شاهد العيان هو مقدم إحدى البرامج في الإذاعة والتلفزيون ويدعى (جانازاك) البالغ من العمر (35 عاماً)، ويقول جانازاك: ( لقد كنت احد حضر الحفل الموسيقي في المسرح الباريسي، وبعد مضي حوالي الساعة على بدء الحفل من قبل فرقة (ايغلز اوف ديث ميتال) – فرقة روك أمريكية – حينها سمعنا أصوات طلقات نارية قوية في الأسفل، في بداية الأمر كنا نظن من أنها فعالية جزء من الحفل الذي نحضره، ولكننا سرعان ما أدركنا من أننا على مشارف الموت المحقق).

وأضاف: ( حينها كنا تحت وقع الصدمة، خاصةً عندما رأينا ثلاثة أشخاص – على ما اتذكر- كانوا يطلقون الرصاص الحي على الجماهير الغفيرة، حيث أن كانت بحوزتهم مسدسات ضخمة، يبدو أنها كانت بنادق من نوع (كلاشنيكوف)، وقد كان صوتها مدوي للغاية، وكانوا يطلقون النار دون أي توقف يذكر، حينها تلطخت القاعة بالدماء، وكانت الجثث مرمية في كل مكان).

وأكد الإعلامي جانازاك بأن المهاجمين لم يكونوا متلثمين قط، وقد كانت لديهم الكثير من الذخائر كونهم لم يتوقفوا عن إطلاق النار بتاتاً، وبعد كل هذا وقع انفجار قوي ولا يعلم ماذا حصل بعدها.

وتابع جانازاك روايته قائلاً: ( كنت اسمعهم وهم يتحدثون مع الشرطة عبر النافذة ويتفاوضون معهم، وكانوا يقولون للحشود بأن هذا الفعل رداً على تدخل رئيسكم هولاند الذي تدخل في سوريا والعراق).

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة