فتاة صينية تعيش في مقاهي الإنترنت 10 سنوات لهروبها من المنزل

سحر أنيس علي
متفرقات
سحر أنيس علي25 نوفمبر 2015آخر تحديث : الأربعاء 25 نوفمبر 2015 - 11:29 صباحًا
فتاة صينية تعيش في مقاهي الإنترنت 10 سنوات لهروبها من المنزل

عثرت الشرطة الصينية على فتاة صينية كانت في عداد المفقودين لمدة 10 سنوات وقد اعتبرت في عداد الموتى من قبل والديها، وقد وجدتها الشرطة تعيش في مقاهي للإنترنت لمدة عشر سنوات. الفتاة المعروفة تحت اسم مستعار بلقب (شياو يون)، قد وجدت من قبل الشرطة في مقهى الأنترنت في مدينة هانغتشو بشرق الصين، حسبما ذكرت صحيفة الشعب اليومية أونلاين. وقالت أنها تشغل نفسها من خلال لعب ألعاب الكمبيوتر في مقاهي الإنترنت.

وقد عثرت الشرطة على الفتاة شياو يون يوم 20 نوفمبر الماضي خلال حملة تفتيش مفاجئة في مقهى للإنترنت في حي هانغتشو.

الفتاة الآن تبلغ من العمر (24 عاماً) ، وقد استخدمت هوية مزورة وأظهرتها لشرطي التفتيش، وحينها تم نقلها إلى مركز الشرطة للتحقيق معها.

بعد فحص قاعدة بيانات المفقودين، أدرك ضباط الشرطة أن حالة الفتاة شياو يون مطابقة لأوصاف فتاة تسمى (تشيانجيانغ ) من مدينة دونغيانغ القريبة، وكانت قد فقدت منذ 10 أعوام.

شياو يون اعترفت في وقت لاحق بالحقيقة. وقالت أنها كانت في سن المراهقة المتمردة وقررت مغادرة المنزل بعد مشادة مع والدها.

وقالت تشيانجيانغ: ” لقد هربت من المنزل من قبل عندما حاولت أن أطلب من والدي بعض المال، لكن [والدي] قال أنه لن يعطيه لي وأنيي جيب أن أتوقف عن الكذب. لذلك قررت أن أهرب من أجل الخير”.

وقالت تشيانجيانغ أن خلال هروبها عاشت في عدة أماكن منها مدينة جينهوا، وجيانغشى وهانغتشو.

وأشارت إلى أنها كانت تحصد لقمة العيش من خلال العمل في مقاهي الإنترنت المختلفة.

وكانت جيدة للغاية في ألعاب الإنترنت وخاصةً في لعبة (Cross Fire) ، لذلك كان لاعبين آخرين يدفعون لها لتلعب اللعبة لهم.

المصدر

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة