السنغال تمنع النساء المسلمات من لبس البرقع

سحر أنيس علي
متفرقات
سحر أنيس علي18 نوفمبر 2015آخر تحديث : الأربعاء 18 نوفمبر 2015 - 7:32 مساءً
السنغال تمنع النساء المسلمات من لبس البرقع

في قانون جديد أصبحت دولة السنغال تمنع النساء من ارتداء البرقع الإسلامي، وسط تزايد من مخاوف التطرف الإسلامي في البلاد الواقعة في غرب أفريقيا.

وقال وزير الداخلية السنغالي عبد الله داودا، إن لم يعد يسمح للمرأة ارتداء الزي الإسلامي، الذي يترك فقط العينين تظهر. وقال داودا أن هذا القرار يخص مسألة الأمن القومي لمنع الإرهابيين من استخدام البرقع كوسيلة للتنكر.

تجدر الإشارة أن ما يقدر ب 92٪ من سكان السنغال من المسلمين. وعلى الرغم من أن البلاد لم تتعرض لهجوم إرهابي في الآونة الأخيرة، إلا أن جماعة (بوكو حرام) الإسلامية المتشددة ، ومقرها في شمال شرق نيجيريا، قد تحاول توسيع نطاقها. حيث أن هذا الشهر، ألقت الشرطة القبض على خمسة أشخاص يشتبه بانتمائهم لجماعة بوكو حرام كجزء من حملة وطنية لمحاربة التطرف في البلاد.

وجدير بالذكر أن السنغال ليست وحده من حظرت البرقع في غرب إفريقيا، فلقد أصدرت هذا العام الكاميرون وتشاد أيضا  أوامر مماثلة لأسباب مماثلة وهي الدول ذات الأغلبية المسلمة.

وقال مارتن إيواي، أحد كبار الباحثين في معهد الدراسات الأمنية أن الحظر، وإن كان من الصعب فرضه، إلا أنه فعال بشكل معقول في كلا البلدين بالغرم من أن “لا تزال الناس في بعض القرى لا تحترم دائما الحظر ومع ذلك، كان الحظر ليس حلا مضمونا”.

ووضعت دولة تشاد هذا الحظر عندما فجر مهاجمان يرتديان النقاب أنفسهم في العاصمة نجامينا، مما أسفر عن مقتل 27 شخصا على الأقل بينهم عدد من ضباط الشرطة. وأضاف “انهم يرتدون البرقع عمدا لعدم جذب انتباه الشرطة” .

مسألة حظر البرقع تعد في الوقت الحالي موضوع نقاش ساخن داخل السنغال، من أجل تحقيق التوازن بين ضرورة الأمن القومي مع الحرية الدينية. وقال الباحث (كاظم مباك) – باحث في العاصمة داكار – “أن فرض حظر البرقع الإسلامي في السنغال قد يسبب عدم الاستقرار الاجتماعي … فهناك خط دقيق بين التدابير الوقائية واحترام الحريات الفردية”.

المصدرموقع (ذا جراندين) البريطاني
رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة