الإنتفاضة الثالثة بين مواقف السلطة و الغضب الشعبي

عبدالرحمن
2015-10-07T02:37:11+03:00
أخبار سياسية
عبدالرحمن7 أكتوبر 2015آخر تحديث : الأربعاء 7 أكتوبر 2015 - 2:37 صباحًا
الإنتفاضة الثالثة بين مواقف السلطة و الغضب الشعبي

شهدت الساحة الفلسطينية في الآونة الأخيرة تحركات و صدامات شعبية ضد الإحتلال الصهيوني في الضفة الغربية و مدينة القدس المحتلة أدت إلى إرتقاء شهداء فلسطينيين بعد عديد هجمات على شرطة الإحتلال و مستوطنين مسلحين بعد تكرر اعتداءاتهم على المسجد الأقصى و المضي في تقسيمه .

كما دعت عديد الأحزاب السياسية و فصائل المقاومة المسلحة على رأسها حماس و الجهاد الإسلامي إلى صد الاعتداءت الإسرائيلية و أثنت على صمود الفلسطينيين المرابطين مما يبشر بإنتفاضة شعبية ثالثة ضد الإحتلال .

كما رسمت هذه الأحداث تبايناً كبيراً في المواقف بين المقاومة الشعبية و السلطة المتمثلة في الرئيس محمود عباس ، إذ دعى إلى ضبط النفس و الإلتزام بالمعاهدات الدولية مشدداً أن الطرف الإسرائيلي يحب أن يعود إلى طاولة المفاوضات ، مما يطرح عديد التساؤلات عن مستقبل العلاقات بين السلطة و الإحتلال في ظل الضغوطات الدولية و الشعبية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.