انسحاب مقاتلي فصائل المعارضة السورية المسلحة من مدينة خان شيخون

omar
أخبار سياسية
omar20 أغسطس 2019آخر تحديث : الثلاثاء 20 أغسطس 2019 - 7:06 مساءً
انسحاب مقاتلي فصائل المعارضة السورية المسلحة من مدينة خان شيخون

كشفت قناة العربية الإخبارية السعودية، نقلا عن مراسلها في الأراضي السورية، أن مقاتلي فصائل المعارضة السورية المسلحة، انسحبت من مدينة خان شيخون، كبرى مدن ريف إدلب الجنوبي، وعدد من المناطق بريف حماة، أمام تقدم المسلحين الموالين لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن مدينة خان شيخون أصبحت شبه خاوية من ساكنيها عقب اقتحامها من قبل مقاتلي النظام السوري، والميليشيات الموالية لرئيس النظام السوري بشار الأسد، عقب سلسلة من القتال والاشتباكات الشرسة.

الجدير بالذكر ان المناطق الخاضعة لسيطرة هيئة تحرير الشام، إدلب والمناطق المجاورة، تتعرض بصفة يومية لغارات من قبل مقاتلات النظام السوري، والمقاتلات الروسية، منذ نهاية أبريل / نيسان الماضي، على الرغم من شمول محافظة إدلب ضمن اتفاق خفض التوتر المبرم بين تركيا وروسيا.

وبحسب احصائيات المرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد لقي 59 مسلحا من فصائل المعارضة السورية المسلحة مصرعهم، خلال الاشتباكات التي تدور منذ مساء السبت الماضي، فيما قتل نحو 28 مسلحا من قوات النظام السوري.

وتحاول عناصر النظام السوري الدخول إلى مدينة خان شيخون منذ عدة أيام، كونها تعد من كبريات مدن ريف إدلب الجنوبي، والتي يمر خلالها طريق سريع يربط بين العاصمة السورية دمشق، ومدينة حلب.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية، عن رامي عبد الرحمن، مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان، قوله، “إنها المرة الأولى التي تدخل فيها قوات النظام مدينة خان شيخون منذ فقدان السيطرة عليها في العام 2014”.

وأشار مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن قوات النظام السوري اقتحمت مدينة خان شيخون من الجهة الشمالية الغربية، وتمكنت من السيطرة على عدد من المبان.

رابط مختصر

عذراً التعليقات مغلقة