عودة الفنانة أميرة فتحي للسينما في أولها حلو

راشد العتيبي9 أبريل 2020آخر تحديث : منذ شهرين
عودة الفنانة أميرة فتحي للسينما في أولها حلو

بالرغم من عدم كثره أعمال الفنانة أميرة فتحي ولكنها تركت اثر في السينما المصرية بسبب نجاح أعمالها لم يكن غياب اميره فتحي بأيديها ولكن كانت حبها لأسرتها أكثر من نجاحها وكان من وجه نظرها انها من أكثر الأشخاص التي تنجح في تجسيد شخصيه سامية جمال لأنها تميل إلى تقديم الفن الراقي، وحيث أن الفنانة أميرة فتحي لا تحب السوشيال ميديا والإفصاح عن حياتها الشخصية لأنها تبث فيها الطاقة السلبية فهي دائماً تبتعد عن الأضواء.

أميرة فتحي في أولها حلو

عادت الفنانة اميرة فتحي في ثوبها الجديد وفي انطلاقة مميزة في تقديم العمل السينمائي الرومانسي أولها حلو تأليف وإخراج حازم متولي كما عرض لها عمل درامي مسلسل السرايا الذي حققت نجاح كبير وهو مسلسل اجتماعي واقعي كان من أبطاله الفنانة القديرة سوسن بدر والفنانة أميرة فتحي ومجدي كامل ودنيا.

وكان من أشهر أعمالها (صعيدي في الجامعه الامريكيه) ١٩٩٨ كما كان أبطاله أيضا الفنان محمد هنيدي ومني زكي وأحمد السقا وطارق لطفي إخراج سعيد حامد (فرقة بنات وبس) عام ٢٠٠٠، (ظاظا)٢٠٠٦ (حين ميسره) ٢٠٠٧ كان من أبطاله أيضا الفنانة سمية الخشاب عمرو سعد ووفاء عامر وهالة فاخر إخراج خالد يوسف (ابقي قابلني)٢٠١٠ كان من أبطاله ايضا الفنان القدير حسن حسني و سعد الصغير ومها أحمد إخراج إسماعيل فاروق وأعمال المسلسلات التليفزيونية (حق مشروع)٢٠٠٧ (هدوء نسبي)٢٠٠٩ (المرافعة)٢٠١٤.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.